منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



* قبل مؤتمر باريس ، منظمة هيومن رايتس ووتش قالت ( أن ليبيا ليست مستعدة بعد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة

اذهب الى الأسفل

* قبل مؤتمر باريس ، منظمة هيومن رايتس ووتش قالت ( أن ليبيا ليست مستعدة بعد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة

مُساهمة من طرف الفارس في السبت يونيو 02, 2018 2:14 am

* قبل مؤتمر باريس ، منظمة هيومن رايتس ووتش قالت ( أن ليبيا ليست مستعدة بعد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة ، وأن الناخبين والمرشحين والأحزاب ستكون عرضة للإكراه والتمييز والترهيب إذا مضت البلاد باتجاه إجراء الانتخابات )
* بمجرد أنتهاء المؤتمر مجموعة الأزمات الدولية تقول ( إجتماع باريس قد يأتى بنتائج عكسية ، إجراء انتخابات هذا العام أمر غير واقعى بنظرة تقنية ، ولا الإطار القانونى والدستورى متوفرين ، وهى عوائق يبدو تجاوزها مستحيلا )
* وبعد المؤتمر مباشرة يستقبل السراج الجنرال والدهاوسر قائد القوة الأميركية أفريكوم ، وستيفاني ويليامز القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى ليبيا ، لتأكيد الأستمرار في مكافحة الأرهاب ، بينما جوهريا يؤكد أن القرار هو أمريكي وليس أوربي وأن التواجد الأمريكي قائم ويتوسع .
* لكن ماهي مجموعة الأزمات الدولية التي وصفها كوفى عنان ( صوت عالمى للضمير وقوة السلام ) ، والرئيس بيل كلينتون وصفها ( عيون المجتمع الدولى وآذانه وضميره ) ، وكولن باول وصفها بالمنظمة الهامة ، وكوندوليزا رايس وصفتها (منظمة تحظى بنفوذ واحترام كبيرين ) ؟
* هي منظمة تأسست عام 1955 من قبل وزير بريطاني سابق هو مارك مالوخ براون نائب الرئيس السابق للبنك الدولي ، مقرها بلجيكا ولديها فروع في الكثير من العواصم بكل القارات وتقدم تقارير دورية وتوصيات عن الأزمات في العالم .
* تمويلها يأتي 40% من الحكومات الغربية والباقي من مؤسسات مانحة مثل مؤسسة روكفلر ، ومؤسسة فورد ، ومؤسسة ماك أرثر ، والمعهد الأمريكي للسلام ، ومعهد كارنغي ، وصندوق وقف الجالية اليهودية في سارلو .. وموظفيها من وزارة الخارجية الأمريكية ، ومجلس الأمن القومي الأمريكي، ووكالة الإنماء الدولية التابعة للحكومة الأمريكية .
* ويزيد فهم دور هذه المؤسسة المشبوهة عندما نعرف بعض المنتمين إليها من الجنرال الأمريكي ويسلي كلارك الذي تحدث عن مخطط أحتلال سبع دول بالشرق الأوسط ، والثعلب بريجينسكي مستشار الأمن القومي الأسبق وصاحب فكرة العرب الأفغان ، ووزير الخارجية الصهيوني السابق شلومو بن عامي ، ومحافظ المصرف الصهيوني ستانلي فيشر ، و الرئيس السابق شيمون بيريز مهندس العدوان الثلاثي ، وليزلي غيلب الرئيس الفخري لمجلس العلاقات الخارجية وصاحب مشروع تقسم العراق ، وعربيا فيها الأخضر الأبراهيمي المبعوث الأممي في أفغانستان والعراق ، وغسان سلامة وزير الثقافة اللبناني السابق والمستشار السياسي للبعثة الدولية بالعراق والمبعوث الحالي لليبيا ، وتركي بن فيصل مدير الاستخبارات السعودية السابق والذي أشرف مؤخرا على مؤتمر المعارضة الإيرانية بباريس ، ومحمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق الذي قام بتفتيش العراق ، والذي صرح بانه سيقاتل مع الاخوان لتحقيق الديمقراطية .
* وللقرب أكثر ممن يديرها فعليا الملياردير الصهيوني جورج سوروس وهو في مرتبة متقدمة بالماسونية ، ومهندس الثورات الملونة في أوكرانيا وصربيا عن طريق تمويله لمنظمات المجتمع المدني ومنظمة فريدوم هاوس ، وكذلك دعم حركة 6 أبريل وجماعة الأخوان في مصر ، ودعم حرب الأوديسا على ليبيا بقيمة 2 مليار دولار ، وهو المتسبب في أزمة النمور الآسيوية .
* هذه المجموعة المشبوهة تقدم تقارير وتوصيات وعادة ماتترجم كسياسات غربية ، ولعل أهم تقاريرها عن وضع القدس والمسجد الأقصى حيث أعتبرت أن الأقصي كان به معبد يهودي ومن حق اليهود الصلاة فيه ، وهو ما أستبق قرار ترامب بأعتبار القدس عاصمة يهودية .. كما أنها أصدرت تقرير في 2010 يقول أن جماعة الأخوان سيعودون للحياة السياسية بعد مبارك ، وهو ماتحقق لاحقا .
* هل يمكننا جمع بعض هذه المعلومات لفهم العلاقة بين الثورات الملونة وحرب الناتو ورفاق الصهيوني سورس وغسان سلامة وخدعة الأنتخابات ومؤتمر باريس وإدارة الأزمة ، لفهم المخطط الحالي والهدف القادم بعيدا عن الأحلام الخادعة والتحليلات الساذجة ؟
avatar
الفارس
كاتب مجتهد
كاتب مجتهد

ذكر
عدد المساهمات : 273
نقاط : 777
تاريخ التسجيل : 23/05/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى