منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



التحدي الكبير

اذهب الى الأسفل

التحدي الكبير

مُساهمة من طرف الفارس في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:19 am

في موقع يورونيوز ، وتحت عنوان ( مظاهرات السترات الصفراء في باريس.. "كلاكيت" خامس مرة ) .. كتب ..
أحد الناشطين في حراك السترات السفراء أتى خصيصا مع عائلته إلى العاصمة باريس ، حيث قال لوكالة الصحافة الفرنسية ( في المرة الماضية تظاهرنا ضد العبء الضريبي الذي يثقل كاهلنا ، لكننا هنا الآن من أجل المؤسسات . نريد ديموقراطية مباشرة .. أن نصدح بالصوت كي يسمعونا .. )
* يحاول الإعلام الغربي المرعوب ، الذي يموله ويشرف عليه رؤوس المال ، التي تمص دماء الشعوب وتنهب ثرواتهم بنظرية الإحتكار والإستغلال .. أن يختصر المشهد في مظاهرات حول ضريبة .. أو قانون تقاعد .. أو رفع أجور .. لكن الحقيقة هي أن الشعوب تريد حقوقها كاملة بمافيها المشاركة في السلطة .. وهذا ماعبر عنه بعض المحتجين الذين حاول الإعلام أخفاء صوتهم تارة .. وتشويه حراكهم بالشغب تارة أخرى ..
* يقول الكتاب الأخضر ( إن عصر الجماهير وهو يزحف حثيثاً نحونا بعد عصر الجمهوريات يلهب المشاعر .. و يبهر الأبصار . و لكنه بقدر ما يبشر به من حرية حقيقية للجماهير .. و انعتاق سعيد من قيود أدوات الحكم .. فهو ينذر بمجئ عصر الفوضى و الغوغائية من بعده ، ان لم تنتكس الديمقراطية الجديدة التي هي سلطة الشعب .. و تعود سلطة الفرد أو الطبقة أو القبيلة أو الطائفة أو الحزب )
ويقول القائد معمر القذافي ( التحدي الكبير : معنى هذا إما أن تجربتكم هذه و جماهيريتكم و نظامكم هذا يتغلب عليه العالم و يسقطه باعتباره جديدا و شاذا و أن العالم لا يريد أن تنتصر الحرية انتصارا نهائيا و إما ان تنتصروا مع مرور الزمن و هذا هو التحدي الكبير الآن )
* سنن الحياة أن ترفض قوى الشر والباطل كل دعوات الحق ، وتشحذ لمواجهتها وسائل القوة والتشويه والتخوين ، وهذا يزعزع قلوب المرتجفين الذين لم يدخل الإيمان قلوبهم ولم تنضج حالة الوعي في عقولهم ، لكن مع قلة الحق وضعف قوته المادية ، ولحكمة من الله ، ينتصر في النهاية ، لذلك وإن أحرقت نظرية كل الناس الخضراء ، فستهتف بها شعوب الأرص وفي قلب عواصم الرأسمالية التي ستتهاوى حتما ولو بعد حين


avatar
الفارس
كاتب مجتهد
كاتب مجتهد

ذكر
عدد المساهمات : 340
نقاط : 954
تاريخ التسجيل : 23/05/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التحدي الكبير

مُساهمة من طرف الفارس في الأحد ديسمبر 16, 2018 12:21 am

في لبنان يغني المحبطين ( طار البلد ) .. وفي الأردن يهتف الجوعى ( معناش ) .. وفي المغرب يصيح العاطلين عن العمل ( فاش ما كان ) .. وفي السودان يهتف الفقراء ( ضد الفقر ضد الجوع ) .. وفي ليبيا يهتف الفقراء ( غضب فزان ) .. في تونس يتظاهر الفقراء ( السترات الحمراء ) .. في جنوب العراق يتظاهر الفقراء ( السترات الصفراء ) ..
كل المعطيات تؤكد أن مابعد الربيع الخادع كان أزمات فقر وجوع وبطالة وإفلاس وموت ودموع .. والشعوب كفرت بخطاب الإعلام المأجور وشعاراته .. وكشفت حجم التأمر .. وكذبة الربيع المسموم .. وضلالة الجماعات الإسلاموية .. وخديعة صفقة القرن .. ووهم دول الإعتدال .. وتركة أنظمة الخيانة .. وأتفاقيات الإستسلام المذل ..
وإن كانت الصيحات بلغة الفقر والجوع ، لكن المضمون يوحي بإحتقان تراكم لعقود من خيبات ونكسات جرت المنطقة لأن تكون غنيمة في يد الرجل الغربي .. والذي دون خجل ينهب الثروة بذريعة الحماية .. ويفصل الشريعة بذريعة تعديل المناهج .. ويحدد ضوابط الحكم والسياسة بذريعة نشر الديمقراطية .. ويؤسس منابر غسيل العقول بذريعة الإعلام الحر .. ويحدد ثمن الخبز وخصخصة القطاع العام بهيمنة البنك الدولي .. ويشيطن رموز الأوطان ويشوه التاريخ التليد ويشكك في الهوية والمحطات المشرفة بذريعة العالم الثالث .. ويزرع قواعده العسكرية بذريعة التعاون المشترك ومكافحة الأرهاب ..
رغم كل مأساة الربيع .. لكنه كان مفيدا جدا .. فقد أسقط الأقنعة .. ورفع درجة الوعي .. وكشف الحقيقة .. وكسر حاجز الصمت .. وجعل الشعوب أمام مسئولية تاريخية لوضع حجر الأساس لمرحلة جديدة .. تعيد الحقوق وتطيح بالتبعية ..
أوروبا المرعوبة من شعوبها الثائرة ( ليست نموذج ) .. أمريكا بجنون القوة تعزل نفسها ( ليست قيادة ) .. السعودية بجرائمها ووهابيتها الأمريكية ( ليست بوصلة ) .. قطر بإرهابها وخياناتها ( ليست مثابة ) .. تركيا ببرغماتيتها وتجارتها السياسية والدينية ( ليست حاضنة ) .. وبالتالي أستوجب إحياء مشروع حقيقي ينهض بالمنطقة ويعيد لها وجهها المشرف ، ويحيي روح المقاومة والندية ، ويستعيد الأرض المغتصبة ، ويرسي قواعد إستقلال القرار ..
تتهاوى كل الأنظمة المتأمرة التي كانت أذيال الناتو في عاصفة الصحراء وعاصفة الحزم وفجر الأوديسا .. بينما تلتقط أنفاسها الشعوب الحرة وتستعد لقهر المؤامرة من دمشق وبغداد حتى صنعاء وطرابلس .. ومن هنا يأتي الجديد .. ومن هنا تشرق الشمس .


avatar
الفارس
كاتب مجتهد
كاتب مجتهد

ذكر
عدد المساهمات : 340
نقاط : 954
تاريخ التسجيل : 23/05/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى