منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



أحرقت صناديق بريمر .. فما مصير صناديق سلامة ؟

اذهب الى الأسفل

أحرقت صناديق بريمر .. فما مصير صناديق سلامة ؟

مُساهمة من طرف الفارس في الأربعاء يونيو 13, 2018 1:23 am

بتأييد دوجلاس سيليمان السفير الأمريكي في بغداد ، مليارات صرفتها القوى المتحكمة في المشهد العراقي على الأنتخابات ، ورغم مقاطعة 14 ملايين عراقي ، وتأكيدات مجلس الوزراء بحصول تزوير ، وقرار البرلمان تجميد عمل مفوضية الأنتخابات ، لكنها أنتهت إلى رماد بعود ثقاب غطى المنطقة الخضراء التي يسكنها القادمين رفقة بريمر على الدبابة الأمريكية ..
رئيس الحكومة العبادي الذي حل أئتلافه ثالثا يرفض إعادة الإنتخابات .. بينما رئيس مجلس النواب الجبوري الذي فقد مقعده يطالب بالإعادة .. وعلاوي يطالب بحكومة تصريف أعمال تعيد الأنتخابات .. والصدر الذي جاء في صدارة النتائج أكد التزوير لكنه أصر على عدم إعادة الأنتخابات .. أما البازاني فأستقبل السفير الأميركي للتشاور معه حول تشكيل الحكومة الجديدة .. و الحكيم أنتظر حتى عاد السفير الأمريكي من البارازاني ليستقبله للتشاور معه حول مستجدات الأوضاع وأشكاليات الديمقراطية العراقية في ظل أزمة الأنتخابات ..
وبين تأكيد التزوير ، ومطالبات الإعادة ، ورفض الإعادة ، ودعوات الإستفتاء ، والتشكيك في نتائج الأستفتاء ،، تدخل ديمقراطية بوش لنفق مظلم ، بين أحزاب أدمنت النهب والسلطة ، وملايين تعيش بين المخيمات والفقر والإرهاب والجريمة .
فالملعب صممه بريمر وأختار اللاعبين وفصل لهم الأزياء والشعارات داخل المنطقة الخضراء .. بينما السفير الأمريكي يشرف بصفارة الحكم على اللعبة .
المثير أنه في ذات الوقت الذي يتصارع مدمني السلطة من مزدوجي الجنسيات رفاق بريمر .. يجف نهر دجلة ، وتتفاقم أزمة الكهرباء ، ويزيد الدين العام ، وتتوغل القوات التركية داخل العراق في جبل قنديل بحجة ملاحقة القوات الكردية ..
المحلل يحيي الكبيسي أختصر المسألة بقوله ( كل القوى شريكة التزوير فلا أحد يريد نزاهة وشفافية ، الأمور في النهاية ستحل بصفقة سياسية خلف الأبواب المغلقة ككل الأزمات السابقة )
وأمريكا في ذات الوقت الذي أعلنت رفضها للإعتراف بنتائج أنتخابات فنزويلا التي نجح فيها نيكولاس مادورو ، وطالب ترامب بضرورة إعادتها وفرض عقوبات أقتصادية ، تغض البصر على التزوير والحرق والعبث في صناديق العراق الذي يتابعه سفيرها بعين الرضا ..
والأدهى .. أنه في ذات الوقت الذي نتابع فيه المشهد العراقي المأساوي .. يغمض بعضنا عينيه ويلهث خلف بريمر ليبيا لإستنتساخ ذات المشهد وبذات الشعارات وتحت حماية ذات القوات الامريكية .. وتتحول قناة الجماهيرية إلى محرض وداعية لنفس لعبة الصناديق المحروقة .. متى نستفيق ؟ .

avatar
الفارس
كاتب مجتهد
كاتب مجتهد

ذكر
عدد المساهمات : 273
نقاط : 777
تاريخ التسجيل : 23/05/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى